×
axia
تداول مع أكسيا للاستثمار العقود مقابل الفروقات عبر الإنترنت الوصول إلى 400 من الأصول الأكثر تداولًا في الوقت الحقيقي
حمل الآن
التصنيفات
أسعار النفط تواصل الصعود وتستهدف مستوى جديد
واصلت أسعار النفط تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي ليقترب خام برنت من حاجز 120 دولار للبرميل
07 حزيران, 2022

واصلت أسعار النفط تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي ليقترب خام برنت من حاجز 120 دولار للبرميل من جديد، ولم يكن ذلك الصعود مصادفة، فقد شهد الأسبوع الماضي عدد من الأسباب التي مثلت دعمًا قويًا لأسعار النفط وذلك بالطبع بالإضافة إلى استمرار العقوبات الغربية على صادرات النفط الروسي. وخلال السطور التالية نسلط الضوء على أبرز الأحداث التي أثرت على أسعار النفط وتوقعات اتجاه الأسعار للفترة المقبلة.

تصريحات أوبك+ تدعم أسعار النفط

صرح وزير الخارجية السعودي “فيصل بن فرحان” خلال مؤتمر دافوس بأن الأمر أعقد من مجرد تزويد السوق بكمية أكبر من النفط، وأن التقديرات السعودية تشير إلى أن السوق بالفعل في حالة اتزان حاليًا ولذا فإنه ليس من المعقول أن يتم التأثير على السوق وهو يعمل بكفاءة بالفعل.

وأشار وزير الخارجية السعودي إلى أن أوبك+ سوف تعلن عن رفع معدلات الإنتاج اليومية بنحو 432 مليون برميل يوميًا حتى ولو كانت الشواهد تدل على أن هناك دول أعضاء لن تقدر على الالتزام بهذا الحجم. وبحسب البيانات فإن مجموعة أوبك+ تنتج فعليًا أقل من الأرقام المتفق عليها بما قيمته 2.5 مليون برميل يوميًا.

مصافي النفط الأمريكي عاجزة عن تقديم المزيد

أظهرت البيانات أن مصافي النفط الأمريكية تقترب كفاءتها التشغيلية الحالية من نسبة 100% وعلى الرغم من ذلك فإنها غير قادرة على سد الفجوة في سوق النفط الأمريكي ولن تسطيع فعل ذلك على الأقل في المدى القريب، مما يعمق من أزمة نقص المعروض النفطي ويمثل دعمًا لأسعار النفط.

 وقد أفصحت كل من شركة “إكسون موبيل” و”فاليرو” و”ماراثوم بيترويليوم” عن أنهم الآن يقومون بالتوسع عن طريق إنشاء ثلاثة مصافي نفطية إضافية قد تضيف نحو 350,000 برميل أضافي يوميًا للسوق الأمريكي، إلا أن هذا المقدار لن يكفي لسد الفجوة التي أحدثتها خروج نحو 1 مليون برميل يوميًا من السوق الأمريكي بسبب إغلاق العديد من مصافي النفط أثناء جائحة كورونا.

مجموعة G7 تستجدي عطف أوبك+

ناشد وزراء الطاقة لدول مجموعة G7 مجموعة أوبك+ بأن تتحلي بالمسؤولية في قراراتها بشأن المعروض من النفط والغاز الطبيعي وأن تضخ مزيد من النفط في الأسواق لتساهم في حل أزمة الطاقة وخاصة مع اتجاه الدول الغربية لوقف التعامل مع النفط الروسي، حيث تمارس أسعار النفط المرتفعة ضغوطًا قوية على معدلات التضخم في تلك الدول.

ضريبة بريطانيا تعزز أسعار النفط

أعلن وزير الخزانة البريطاني “ريشي سوناك” عن فرض ضريبة دخل على شركات النفط البريطانية بنسبة 25% وإلغاء بعض الإعفاءات الضريبية مما دفع بعض شركات النفط إلى التفكير في تعديل خطط استثماراتهم المستقبلية وخفضها بشكل كبير خاصة وأن تلك الضريبة متوقع أن تستمر حتى عام 2025.

وقد يكون لتلك الضريبة تأثير قوي في المستقبل القريب على تعميق أزمة النفط العالمية – ما لم تحدث تغيرات دولية تساهم في حل الأزمة – إذ أن تلك الضريبة ستدفع شركات النفط لتقليل حجم الاستثمار مما سينعكس في ضعف نمو المعروض من النفط.

روسيا تتوقع انخفاض إنتاجها من النفط

صرح نائب رئيس الوزراء الروسي “ألكسندر نوفاك” يوم الخميس الماضي بأنه من المتوقع أن ينخفض إنتاج روسيا من النفط الخام إلى 480 أو 500 مليون طن خلال العام الجاري 2022 وذلك مقارنة بإنتاج 524 مليون طن خلال 2021، وقال أن ذلك التراجع قد يتحسن في المستقبل. ويبدو قطاع النفط الروسي الذي يعتبر قطاعًا رئيسيًا في الهيكل الاقتصادي الروسي قد بدأ يتأثر بالعقوبات الغربية، حيث أدت العقوبات لقطع الواردات الأمريكية من النفط الروسي وكذلك خفض واردات الاتحاد الأوروبي من النفط الروسي وأيضًا سحب الاستثمارات الغربية من الاقتصاد الروسي.

بيانات مخزون النفط الأمريكي تضغط على الأسعار

واصلت بيانات مخزونات النفط الأمريكية الأسبوعية تسجيل تراجع في المخزون للأسبوع الثاني على التوالي، فقد أظهرت البيانات الصادرة عن “إدارة معلومات الطاقة الأمريكية” أن مخزونات النفط قد تراجعت خلال الأسبوع الماضي بمقدار 1 مليون برميل.

وعلى الرغم من أن تلك البيانات تشير إلى استمرار السحب من المخزونات، إلا أنها تعتبر أقل من التوقعات بأن يتراجع بقيمة 2.2 مليون برميل وأقل من الأسبوع الأسبق الذي تراجع فيه بمقدار 3.4 مليون برميل مما يشير إلى تراجع في الطلب على النفط وقد يكون ذلك انعكاسًا لرفع أسعار الفائدة وتوقعات تراجع معدلات النمو.

تخبط الاقتصاد الصيني يضغط على النفط

خرج رئيس الوزراء الصيني “لي كي تشيانغ” في نهاية الأسبوع بتصريحات سيئة حول أداء الاقتصاد الصيني، حيث تكلم عن الأوضاع في ظل موجة كورونا الجديدة التي تضرب البلاد ووصف الوضع الاقتصادي بأنه شديد الحساسية وأن الضغوط الاقتصادية تفوق الضغوط التي تعرض لها الاقتصاد الصيني في 2020.

توقعات أسعار النفط

توقعات أسعار النفط

تستقر أسعار خام برنت وخام النفط الأمريكي حاليًا عند مستويات 119.2 و115 دولار للبرميل على التوالي، وقد بلغت نسب ارتفاع السعر خلال الأسبوع المنتهي 5.9% و4.1% على التوالي.

على المستوى الأساسي؛ فإن عوامل دعم أسعار النفط لاتزال هي سيدة الموقف وإن كانت مخاوف تباطؤ الاقتصاد الصيني لاتزال تحد بقوة من ارتفاع أكثر لأسعار النفط، ولذلك فإنه من المتوقع أن تواصل أسعار النفط ارتفاعها إذا ظلت العوامل المؤشرة على سوق النفط كما هي، ولكن في حال ظهور أي إشارة معتبرة في اتجاه زيادة المعروض فإن أسعار النفط قد تظهر لها استجابة قوية في ظل تراجع الطلب الصيني.

أما على المستوى الفني؛ فإن أسعار النفط قد نجحت في 20 مايو في كسر الاتجاه الهابط للمثلث السعري الذي تكون بداية من 9 الماضي، وبناء على ذلك فإن الهدف السعري القادم لخام برنت – باعتباره المقياس الأوسع نطاقًا – يكون عند مستويات 130 دولار للبرميل.

مقالات ذات صلة
19 حزيران, 2022
كيف استطاعت أسعار النفط مواصلة الصعود رغم قرار أوبك+؟
تواصل أسعار النفط صعودها مع استمرار الحرب الروسية على أوكرانيا وقيام الاتحاد الأوروبي بتطبيق حظر على 90% من وارداتها من
اقرأ أكثر...
19 حزيران, 2022
لماذا تراجع الغاز الطبيعي بعد انفجار فريبورت LNG؟
لا تزال أسعار الغاز الطبيعي تحلق عاليًا عند أعلى مستوياتها منذ عام 2008، فقد كان لتراجع المخاوف المتعلقة بفيروس كورونا
اقرأ أكثر...
07 حزيران, 2022
هل تبدأ أسعار الذهب صعود جديد؟
استطاعت أسعار الذهب ان تسجل ارتفاعًا أسبوعيًا للأسبوع الثاني على التوالي، وقد شهد الأسبوع الماضي عددًا من العوامل الاقتصادية والمخاوف
اقرأ أكثر...
تتم عمليّة اكمال التسجيل…

سجّل واحصل على حساب تداول حقيقي

تقدم أكسيا أحدث التقنيات المتطورة على منصة تداول موثوقة وسهلة الاستخدام وبديهية. متوفر على الويب والحاسوب والجوال

سجّل واحصل على حساب تجريبي

يعمل حساب أكسيا التجريبي على صقل مهاراتك في الاستثمار و اختبار قدراتك دون اي مخاطر.

أدخِل اسمك الكامل فقط أحرف للاسم الكامل
بريدك الإلكتروني غير صالح الحساب موجود بالفعل, الرجاء تسجيل الدخول
رقم الهاتف غير صالح / رقم الهاتف غير موجود
eyes أدخِل كلمة المرور
يجب أن تحتوي كلمة السر على:

6 الى 12 خانة

خليط من الأحرف اللاتينية (a-z) والأرقام (0-9)

دون أي رموز أخرى

من خلال إنشاء حساب، فإنك توافق على الشروط والأحكام ،وسياسة الخصوصية الخاصة بنا وعلى تلقي مواد التسويق عبر البريد الإلكتروني – يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت.

يرجى تحديد هذا المربع إذا كنت تريد المتابعة
الخدمة غير متوفرة ، يرجى الاتصال بالدعم

يستخدم موقعنا اتفاقية ملفات تعريف الارتباط "الكوكيز" التي تتطلب موافقتك. يساعدنا ذلك بتخصيص تجربتك كمستخدم.